RSS
جديد المدونة
 
المشورة
  • قال تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم: "وشاورهم في الأمر", واختلف أهل التأويل في أمره بالمشاورة, فمنهم من قال:
    • أنه أمره بها في الحرب ليستقر له الرأي الصحيح فيعمل عليه.
    • أنه أمُر بالمشاورة لما عُلِمَ فيها من الفضل.
    • أنه أمره بمشاورتهم ليستنَّ به المسلمون وإن كان في غِنية عن مشورتهم.
  • قال صلى الله عليه وسلم: "ما خاب من استخار, ولا ندم من استشار, ولا افتقر من اقتصد"
  • قال صلى الله عليه وسلم: "من أُعجب برأيه ضل, ومن استغنى بعقله زل"
  • قال الحسن: الناس ثلاثة: فرجل رجل, ورجل نصف رجل, ورجل لا رجل. فأما الرجل الرجل فذو الرأي والمشورة. وأما الرجل الذي هو نصف رجل فالذي له رأي ولا يُشاور. وأما الرجل الذي ليس برجل فالذي ليس به رأي ولا يُشاور.
  • قال المنصور لولده: خذ عن اثنتين: لا تقل في غير تفكير, ولا تعمل بغير تدبير.
  • قال الفضل: المشورة فيها بركة وإني لأستشير حتى هذه الحبشية الأعجمية.
  • قال أعرابي: لا مال أوفر من العقل, ولا فقر أعظم من الجهل, ولا ظهر أقوى من المشورة.
  • قيل: من بدأ بالاستخارة وثنى بالاستشارة فحقيق أن لا يخيب رأيه.
  • قال علي رضي الله عنه: خاطر من استغنى برأيه.
المصدر: 
قيّم مدى استفادتك من الخلاصة؟
 
معلومات
أضيفت بواسطة: نواف
التصنيف: حياة
التاريخ: 12/11/2007
التقييم: 2/5
عدد المشاهدات: 1668
عدد التعليقات: 4
الوسوم التوصيفية: الاستشارة الاستخارة
خيارات

الإبلاغ عن مشاركة غير لائقة
إبلاغ
طباعة الخلاصة
طباعة
إرسال الخلاصة
إرسال
 



  
أضف إلى
Digg   Delicious   Facebook   Technorati   Stumbleupon   Google   Yahoo   Live
MySpace   Reddit   Twitter   LinkedIn   ضربت   إفلق   وافر   خبّر  


التعليقات
قيل: من بدأ بالاستخارة وثنى بالاستشارة فحقيق أن لا يخيب رأيه.
رائع جدا جدا جدا ........
taeif2011  |  13/8/2008
انت رائع يا صاحب المدونه
taeif2011  |  13/8/2008
كلام غايه في الروعه
أماني  |  9/11/2008
شكر
رغد  |  15/3/2011

» إضافة تعليق


عدد الحروف المتبقية: 500